أخبار
اطلاق فعاليات مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية لعام 2015
اطلق الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية يوم أمس الثلاثاء في مؤتمر صحفي بحضور عدد من وسائل الاعلام فعاليات مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية لعام 2015 بعنوان "معاً.. لوطني" ، بهدف تعزيز مفهوم المواطنة والمساهمة في زيادة الوعي لدى كافة شرائح المجتمع الأردني بمفهوم المواطنة الفاعلة.

وبين رئيس اللجنة العلمية للمسابقة الدكتور صالح الخلايلة أن هذه المسابقة تدفع الجميع إلى  المشاركة العامة في بناء الدولة وبناء مؤسساتها وتتحدث عن قيم اجتماعية كبيرة ، فيما استهدفت هذه المسابقة ثلاث فئات الأولى طلبة المدارس والفئة الثانية طلبة الجامعات فيما كانت الفئة الثالثة فئة المجتمع المحلي، وهذه المسابقة لتعزيز القيم الاجتماعية.

تم طباعة 650 ألف نسخة لتوزيعها على الطلبة وعلى المجتمع المحلي في محافظات المملكة، وطباعة 150 ألف بطاقة مخصصة لطلبة الجامعات للإجابة على الاسئلة إلكترونياً، وتبلغ جوائز المسابقة للعام الحالي قرابة 800 جائزة تتراوح قيمتها ما بين 50-2000 دينار مقدمة من مجموعة من المتبرعين والمؤسسات الداعمة.

كما عملت المسابقة على ادخال مفهوم التفاعلية على الصفحة الخاصة بالمسابقة على موقع الفيس بوك من خلال سؤال "عبر عن مواطنتك بطريقتك" ويستطيع المشارك إرسال قصة أو صورة أو مقطع فيديو أو قصيدة لتنشر على الصفحة ويتم اختيار افضل مشاركة حصلت على أكبر عدد من الاعجابات، بالإضافة إلى طباعة 1500 بوستر يتضمن 3 رسومات كاريكاتيرية تعبر عن مضمون المواطنة الفاعلة ليتم توزيعها على الجامعات.

وبين عضو اللجنة العلمية للمسابقة الدكتور وليد ابو دلبوح أنه تم شرح مواد المسابقة بطريقة مبسطة وسلسة ليتفاعل معها الجميع ومن مختلف الشرائح ولتشكل مادة جذابة تقدم المعلومات بشكل يحفز المتلقي على المشاركة والإستفادة من المعلومات في آن واحد.

واشارت عضو اللجنة العلمية سمر محارب إلى  أن المسابقة العام الحالي تحمل مضموناً مميزاً يتحدث عن المواطنة الفاعلة لتعزيز هذه المفاهيم عند مختلف شرائح المجتمع وخاصة الطلبة لبناء جيل قادر على تحمل مسؤولياته والاستمرار في مسيرة البناء.

   ويشار بان مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية التي أطلقها الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية بشراكة مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني عام 1995 وبرعاية من صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة، تهدف إلى  الإستثمار في طاقات الشباب لإحداث التغيير الإيجابي وخلق مجتمع مستدام، ويشارك فيها طلبة المدارس والجامعات وكافة شرائح المجتمع في العموم لتمكينهم من القيام بدورهم في خلق مجتمعاتهم المستدامة بالتوعية وتحفيز المسؤولية الاجتماعية، وتسهم المسابقة في تمويل برامج تعليم وتأهيل ذوي الاعاقة بما تحققه من ريع يخصص بالكامل لدعم مدرسة الرجاء لتعليم المعاقين سمعياً في منطقة الرصيفة بمبلغ 50 الف دينار، ومركز مؤتة للتربية الخاصة في محافظة الكرك بمبلغ 15 الف دينار، ووحدات العلاج الطبيعي المتنقلة للأطفال المصابين بالشلل الدماغي في مختلف محافظات المملكة بمبلغ 15 الف دينار، إلى جانب دعم طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية.


  Flikr Youtube