أخبار
اطلاق فعاليات مسابقة الملكة علياء لعام 2016 تحت شعار #بادر_لقوة_وطنك
أطلق الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية اليوم فعاليات مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية لعام 2016 في مؤتمر صحفي عقده معالي الدكتور عاطف عضيبات رئيس اللجنة العليا للمسابقة بحضور عدد من وسائل الاعلام.
وأفاد الدكتور عاطف عضيبات اختيار المواطنة الفاعلة تحت شعار )#بادر_لقوة_وطنك( موضوعاً لمسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية لعام 2016، وتهدف المسابقة الى المساهمة في زيادة الوعي لدى كافة شرائح المجتمع الاردني وخاصة ابنائنا الطلبة في الجامعات والمدارس بمفهوم المواطنة الفاعلة والداعية الى مشاركة أفراد المجتمع في الشأن العام، وتعاونهم للبناء والتنمية والحفاظ على المجتمع.
ونوه أن المسابقة بالإضافة لمهمتها في التوعية المجتمعية وتحفيز المسؤولية لتمكين الفئات المستهدفة من القيام بدورهم في خلق مجتمعاتهم المستدامة ، تسهم كل عام في تمويل برامج تعليم وتأهيل ذوي الاعاقة بما تحققه من ريع يخصص بالكامل لدعم مدرسة الرجاء لتعليم المعاقين سمعياً في منطقة الرصيفة ، ومركز مؤتة للتربية الخاصة في محافظة الكرك ، ووحدات العلاج الطبيعي للأطفال المصابين بالشلل الدماغي في كافة المحافظات.
واضاف الدكتور صالح الخلايلة رئيس اللجنة العلمية في المسابقة وللوصول لشرائح أكبر من المواطنين تم هذا العام اعداد 6 رسائل توعية اساسية لموضوع المواطنة الفاعلة وتم طباعة وتوزيع 1500 بوستر منها على الفعاليات الشبابية ومؤسسات المجتمع في مختلف المحافظات، ونحن بدأنا بحملة توعية في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الصحف اليومية ومواقع التواصل الاجتماعي.
واضافت الآنسة ريم الزبن نائب المديرة التنفيذية في الصندوق الأردني الهاشمي أن المسابقة كل عام تسعى إلى تطوير برامجها لتتناسب مع التطور التكنولوجي الذي يحصل من خلال مشاركة المجتمع المحلي والمؤسسات أو الافراد بمبادرة مجتمعية أثرت في المجتمع. 
وسيتم توزيع ما يقارب 650000 ألف نسخة من كتيب المسابقة على المدارس والفعاليات الاجتماعية والاقتصادية. وتوزيع ما يقارب 20000 ألف بطاقة على طلبة الجامعات.
ويشار بان مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية التي أطلقها الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية بشراكة مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني عام 1995 وبرعاية من صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة ، تهدف الى الاستثمار في طاقات الشباب لإحداث التغيير الإيجابي وخلق مجتمع مستدام، ويشارك فيها طلبة المدارس بشكل خاص وكافة شرائح المجتمع في العموم لتمكينهم من القيام بدورهم في خلق مجتمعاتهم المستدامة بالتوعية وتحفيز المسؤولية الاجتماعية، ويرصد ريعها كل عام لدعم برامج تعليم وتأهيل المعاقين التي يشرف عليها الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية في مدرسة الرجاء لتعليم المعاقين سمعياً في منطقة الرصيفة وفي مركز مؤتة للتربية الخاصة في محافظة الكرك.



  Flikr Youtube